الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في السيوف المحلاة واتخاذها

جزء التالي صفحة
السابق

3466 ( 67 ) في السيوف المحلاة واتخاذها

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا شريك عن عروة عن عبد الله بن بشير قال : سمعت أبا جعفر يقول : كان قائم سيف عمر فضة ، فقلت : أمير المؤمنين ؟ قال : أمير المؤمنين .

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا هشام الدستوائي عن قتادة عن سعيد بن أبي الحسن قال : كان قبيعة سيف الزبير محلى بالفضة .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا ابن نمير قال حدثنا عثمان بن حكيم قال : رأيت في قائم سيف سهل بن حنيف مسمار ذهب [ ص: 70 ]

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا ابن مغول عن نافع قال : كان سيف عمر محلى ، فقلت له : عمر حلاه ؟ قال : قد رأيت ابن عمر يتقلده .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو العنبس عن القاسم قال : كان سيف عبد الله محلى .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو نعيم عن قرة بن خالد عن أبي وحشية الصيقل قال : دعاني مصعب فأخرج إلي سيفين فقال : أي هذين خير ؟ فقلت : هذا ، وعلى قائمه حبة من فضة ، فقال الناس : هذا سيف أبي بكر الصديق .

( 7 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا عيسى بن يونس عن أبي بكر بن عبد الله قال : رأيت على مكحول سيفا محلى .

( 8 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا شريك عن أبي إسحاق قال : كان مسروق سيفه محلى .

( 9 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع قال حدثنا إسرائيل عن جابر عن عامر قال : أخرج إلينا علي بن الحسين سيف رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا قبيعته والحلقتان اللتان فيهما الحمائل فضة ، قال : فسألته فإذا هو قد نحل ، كان سيف منبه بن الحجاج السهمي اتخذه النبي صلى الله عليه وسلم لنفسه يوم بدر ، قال : وأخرج إلينا درعه فإذا هي يمانية رقيقة ذات زرافين ، فإذا علقت بزرافينها سمرت ، وإذا أرسلت مست الأرض .

( 10 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو نعيم عن إسرائيل عن جابر عن أبي جعفر قال : لا بأس أن يحلى السيف .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث