الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 304 ] سورة يس

353 - مسألة :

قوله تعالى: ما أنذر آباؤهم ؟ إن جعلت (ما) نافية - فقد تقدم الجواب في فاطر، وإن جعلتها مصدرية أو موصولة - فالمراد كإنذار آبائهم؛ فإن إنذار إسماعيل لم يزل فيهم إلى زمن عمرو بن لحي.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث