الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما ذكر في بر الوالدين

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3493 ( 8 ) ما ذكر في بر الوالدين

( 1 ) حدثنا جرير بن عبد الحميد عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا يجزي ولد والده إلا أن يجده مملوكا فيشتريه فيعتقه [ ص: 99 ]

( 2 ) حدثنا علي بن مسهر عن الشيباني عن الوليد بن العيزار عن سعد بن إياس أبي عمرو الشيباني عن ابن مسعود قال : قلت : يا رسول الله ، أي الأعمال أفضل ؟ قال : الصلاة لميقاتها ، قال : قلت : ثم أي ؟ قال : بر الوالدين .

( 3 ) حدثنا محمد بن فضيل عن عطاء بن السائب عن أبي عبد الرحمن عن أبي الدرداء قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : الوالد أوسط أبواب الجنة ، فإن شئت فاحفظه وإن شئت فضيعه .

( 4 ) حدثنا يزيد بن هارون عن هشام عن الحسن قال : للأم ثلثا البر وللأب الثلث .

( 5 ) حدثنا شريك عن منصور عن عبيد الله بن علي عن أبي سلامة السلمي قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أوصي امرأ بأمه ثلاثا أوصي امرأ بأبيه ، أوصي امرأ بمولاه الذي يليه ، وإن كان عليه منه أذى يؤذيه .

( 6 ) حدثنا شريك عن عمارة بن القعقاع وابن شبرمة عن أبي زرعة عن أبي هريرة قال : جاء رجل إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال : يا رسول الله ، نبئني بأحق الناس مني بحسن الصحبة ، فقال : نعم وأبيك لتنبأن ، أمك ، قال ثم من ؟ قال : أمك ، قال : ثم من ؟ قال : أبوك .

( 7 ) حدثنا ابن علية عن عمارة أبي سعيد قال : قلت للحسن : إلى ما ينتهي العقوق ؟ قال : أن تحرمهما وتهجرهما وتحد النظر إلى وجه والديك ، يا عمارة ، كيف البر لهما .

( 8 ) حدثنا ابن علية عن أسماء بنت عبيد عن يونس بن عبيد قال : يرجى للمرهق بالبر الجنة ، ويخاف على المسلم بالعقوق النار .

( 9 ) حدثنا حفص بن غياث عن أشعث عن الحسن قال ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : بر الوالدين يجزئ من الجهاد .

( 10 ) حدثنا يزيد بن هارون قال : أخبرنا سليمان التيمي عن سعد بن مسعود عن ابن عباس قال " ما من مسلم له أبوان فيصبح وهو محسن إليهما إلا فتح الله له بابين من الجنة ، [ ص: 100 ] ولا يمسي وهو مسيء إليهما إلا فتح الله له بابين من النار ، ولا سخط عليه واحد منهما فيرضى الله عنه حتى يرضى عنه ، قال : قلت : وإن كانا ظالمين ؟ قال : وإن كانا ظالمين .

( 11 ) حدثنا عبد الرحيم بن سليمان عن يزيد بن أبي زياد عن سالم بن أبي الجعد ومجاهد عن أبي سعيد قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : لا يدخل الجنة عاق ولا مدمن خمر ولا منان .

( 12 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن معاوية بن إسحاق عن عروة بن الزبير قال : ما بر والده من شد الطرف إليه .

( 13 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن ليث عن مجاهد : فلا تقل لهما أف قال : إذا بلغا من الكبر ما كان يليان منه في الصغر فلا تقل لهما أف .

( 14 ) حدثنا عبد الرحيم بن سليمان عن محمد بن إسحاق عن محمد بن طلحة بن معاوية بن جابر السلمي عن أبيه قال : أتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت : يا رسول الله ، إني أريد الجهاد معك في سبيل الله ، قال : فقال : أمك حية ؟ قلت : نعم ، يا رسول الله ، قال : الزم رجليها فثم الجنة .

( 15 ) حدثنا عبد الله بن نمير قال حدثنا هشام بن عروة عن أبيه فلا تقل لهما أف قال : لا تمنعهما شيئا أراداه أو قال : أحباه .

( 16 ) حدثنا غندر عن شعبة عن الحكم عن ميمون بن أبي شبيب قال : قيل لمعاذ بن جبل ما حق الوالد على الولد ؟ قال : لو خرجت من أهلك ومالك ما أديت حقهما ، قال شعبة : وإنما حدثني به منصور بن زاذان عن الحكم .

( 17 ) حدثنا غندر عن شعبة عن منصور عن سالم بن أبي الجعد عن نبيط بن سميط عن جابان عن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : لا يدخل الجنة عاق ولا مدمن خمر ولا منان

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث