الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر الأمر بالغدو والرواح والدلجة في الطاعات عند المقاربة فيها

ذكر الأمر بالغدو والرواح والدلجة في الطاعات

عند المقاربة فيها

351 - أخبرنا عمر بن محمد الهمداني ، حدثنا أحمد بن المقدام ، حدثنا عمر بن علي المقدمي ، قال : سمعت معن بن محمد ، قال : سمعت سعيد بن أبي سعيد يحدث عن أبي هريرة : أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : إن هذا الدين يسر ولن يشاد الدين أحد إلا غلبه ، فسددوا وقاربوا [ ص: 64 ] وأبشروا ، واستعينوا بالغدوة والرواح وشيء من الدلجة " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث