الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب تهنئة النكاح

باب تهنئة النكاح

1905 حدثنا سويد بن سعيد حدثنا عبد العزيز بن محمد الدراوردي عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا رفأ قال بارك الله لكم وبارك عليكم وجمع بينكما في خير

التالي السابق


قوله ( إذا رفأ ) بتشديد آخره همزة وقد تقلب ألفا أي إذا أراد أن يدعو بالرفاء وهو الالتئام والاجتماع وقيل أي إذا هناه ودعا له وكان من دعائهم للمتزوج لمن يقولوا بالرفاء والبنين فنهى عنه قوله ( بارك الله لكم ) البركة لكونها نافعة تتعدى باللام ولكونها نازلة من السماء تتعدى بعلى فجاءت في الحديث بالوجهين للتأكيد والتفنن والدعاء محل للتأكيد والله تعالى أعلم



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث