الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الرجل يكتب إلى الرجل فيبدأ به

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3570 ( 89 ) في الرجل يكتب إلى الرجل فيبدأ به

( 1 ) حدثنا عيسى بن يونس عن الأوزاعي عن شيخ أن زيد بن ثابت كتب إلى معاوية فبدأ بمعاوية .

( 2 ) حدثنا عيسى بن يونس عن الأوزاعي قال : كان عمر بن عبد العزيز يكتب إليه فبدأ به ، فلم ير به بأسا .

( 3 ) حدثنا أبو معاوية عن ابن عون عن ابن سيرين قال : كانت لابن عمر حاجة إلى معاوية ، فأراد أن يكتب إليه فقالوا : لو بدأت به ، فلم يزالوا به حتى كتب : بسم الله الرحمن الرحيم إلى معاوية .

( 4 ) حدثنا ابن علية عن يونس قال : كتب رجل كتابا من الحسن إلى صالح بن عبد الرحمن فكتب : بسم الله الرحمن الرحيم من الحسن إلى صالح ، فقال الرجل : يا أبا سعيد ، لو بدأت به ، فبدأ به .

( 5 ) حدثنا عباد بن العوام عن إسماعيل المكي عن الحسن والنخعي أنهما لم يريا بأسا أن يكتب الرجل إلى الرجل فيبدأ به .

( 6 ) حدثنا يحيى بن يمان عن سفيان عن أبي فزارة عن الحكم قال : لا بأس أن تبدأ بغيرك إذا كتبت إليه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث