الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الاستئذان كم مرة يستأذن

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3585 [ ص: 167 ] في الاستئذان كم مرة يستأذن

( 1 ) حدثنا يزيد بن هارون قال أخبرنا داود بن أبي هند عن أبي نضرة عن أبي سعيد أن أبا موسى استأذن على عمر ثلاثا فلم يأذن له ، قال : فانصرف فأرسل إليه عمر : ما ردك ؟ قال : استأذنت الاستئذان الذي أمرنا به رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثا ، فإن أذن لنا دخلنا ، وإن لم يؤذن لنا رجعنا ، قال : لتأتيني على هذا ببينة أو لأفعلن وأفعلن ، فأتى مجلس قومه فناشدهم ، فشهدوا له ، فخلى عنه .

( 2 ) حدثنا حفص بن غياث عن عمرو عن الحسن قال : قال علي : الأولى إعلام ، والثانية مؤامرة ، والثالثة عزمة ، إما أن يؤذنوا وإما أن يردوا .

( 3 ) حدثنا إسحاق الأزرق عن هشام عن الحسن قال : " الاستئذان ثلاث ، فإن أذن لك وإلا فارجع " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث