الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في الكلام بالفارسية

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3623 ( 143 ) في الكلام بالفارسية من كرهه ( 1 ) حدثنا وكيع عن أبي هلال عن ابن بريدة قال : قال عمر : ما تعلم الرجل الفارسية إلا خبث ولا خبث إلا نقصت مروءته .

( 2 ) حدثنا وكيع عن ثور عن عطاء قال : لا تعلموا رطانة الأعاجم ، ولا تدخلوا عليهم كنائسهم ، فإن السخط ينزل عليهم .

( 3 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا إسماعيل بن علية عن داود بن أبي هند أن محمد بن سعد بن أبي وقاص سمع قوما يتكلمون بالفارسية فقال : ما بال المجوسية بعد الحنيفية [ ص: 209 ]

( 144 ) من رخص في الفارسية ( 1 ) حدثنا وكيع عن أبي خلدة قال : كلمني أبو العالية بالفارسية .

( 2 ) حدثنا وكيع عن النهاس بن قهم قال : سمعت شيخا بمكة يقول : أشرف أبو هريرة من هذا الباب على هذا السوق فقال : يا بني فروخ ، سحت وداست .

( 3 ) حدثنا وكيع عن شعبة عن محمد بن زياد عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم أتي بتمرة من الصدقة ، فتناول الحسن بن علي تمرة فلاكها في فيه ، فقال له النبي صلى الله عليه وسلم : كخ كخ ، لا تحل لنا الصدقة .

( 4 ) حدثنا ابن فضيل عن حبيب بن أبي عمرة عن منذر الثوري قال : سأل رجل ابن الحنفية عن الجبن فقال : يا جارية ، اذهبي بهذا الدرهم فاشتري به بنيرا ، فاشترت به بنيرا ثم جاءت به يعني الجبن

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث