الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من كره للمرأة الطيب إذا خرجت

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

3635 ( 156 ) من كره للمرأة الطيب إذا خرجت

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن الأعمش عن إبراهيم أن عمر بن الخطاب خرج يوم عيد ، فمر بالنساء فوجد ريح رأس امرأة فقال من صاحبة هذا ؟ أما لو عرفتها لفعلت وفعلت ، إنما تطيب المرأة لزوجها ، فإذا خرجت لبست أطيمرها أو أطيمر خادمها ، فتحدث النساء أنها قامت عن حدث [ ص: 217 ]

( 2 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن ثابت بن عمارة عن غنيم بن قيس عن أبي موسى قال : أيما امرأة تطيبت ثم خرجت إلى المسجد ليوجد ريحها لم تقبل لها صلاة حتى تغتسل اغتسالها من الجنابة .

( 3 ) حدثنا يحيى بن سعيد عن محمد بن عجلان عن يعقوب بن عبد الله بن الأشج عن بسر بن سعيد عن زينب امرأة عبد الله قالت : قال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : إذا خرجت إحداكن إلى المسجد فلا تمس طيبا .

( 4 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن أبي العميس عن القاسم عن أبي بزة عن أبي عبيدة عن عبد الله بن مسعود أنه وجد من امرأته ريح مجمر وهي بمكة ، فأقسم عليها ألا تخرج تلك الليلة .

( 5 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن كثير بن زيد عن عثمان بن عبد الله بن سراقة عن أمه قالت : نزل بي حموي فمسست طيبا ثم خرجت فأرسلت إلي حفصة : إنما الطيب للفراش .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا وكيع عن الأعمش عن إبراهيم أن امرأته استأذنته أن تأتي أهلها ، فأذن لها فوجد بها ريحا طيبة ريحه ، فجلسها وقال : إن المرأة إذا تطيبت ثم خرجت فإنما طيبها شنار فيه نار .

( 7 ) حدثنا وكيع عن موسى بن عبيدة عن محمد بن المنكدر قال : زارت أسماء أختها عائشة ، والزبير غائب ، فدخل النبي صلى الله عليه وسلم فوجد ريح طيب فقال : ما على امرأة أن تطيب وزوجها غائب

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث