الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى سبح لله ما في السماوات والأرض وهو العزيز الحكيم

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 349 ] شرح إعراب سورة الحديد

بسم الله الرحمن الرحيم

سبح لله ما في السماوات والأرض [1]

"سبح" عظم ورفع مشتق من السباحة وهي الارتفاع . والتقدير ما في السماوات وما في الأرض ، وحذفت "ما" على مذهب أبي العباس وهي نكرة لا موصولة لأنه لا يحذف الاسم الموصول ، وأنشد النحويون :


لو قلت ما في قومها لم تيثم يفضلها في حسب وميسم



فالتقدير : من يفضلها . ( وهو العزيز الحكيم ) مبتدأ وخبره أي العزيز في انتقامه ممن عصاه الذي لا ينتصر منه من عاقبه من أعدائه الحكيم في تدبره خلقه الذي لا يدخل في تدبيره خلل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث