الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى هو الذي خلق لكم ما في الأرض جميعا ثم استوى

جزء التالي صفحة
السابق

هو الذي خلق لكم [ 29 ]

ابتداء وخبر . ( ما ) في موضع نصب ( جميعا ) عند سيبويه نصب على الحال ( ثم استوى ) أهل الحجاز يفخمون ، وأهل نجد يميلون ليدلوا على أنه من ذوات الياء إلى السماء خفض بإلى فسواهن سبع سماوات قال محمد بن الوليد : سبع منصوب على أنه بدل من الهاء والنون ، أي فسوى سبع سماوات . قال أبو جعفر : يجوز عندي أن يكون " فسوى منهن " كما قال - جل وعز - : واختار موسى قومه أي من قومه وهو بكل [ ص: 207 ] شيء عليم مبتدأ وخبر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث