الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ابن الفرات

ابن الفرات

الإمام الحافظ البارع المجود أبو الحسن ، محمد بن العباس بن أحمد بن محمد بن الفرات البغدادي .

سمع أبا عبد الله المحاملي ، ومحمد بن مخلد ، وأبا جعفر بن البختري ، وخلقا كثيرا ، وجمع فأوعى .

وعنه : أحمد بن علي البادي ، ومحمد بن عبد الواحد بن رزمة ، وإبراهيم بن عمر البرمكي ، وآخرون .

قال جعفر السراج : سمعت أبا بكر الخطيب يقول : أبو الحسن بن الفرات غاية في ضبطه ، حجة في نقله .

وقال الخطيب : بلغني أنه كان عند ابن الفرات عن الواعظ علي بن محمد المصري وحده ألف جزء ، وأنه كتب مائة تفسير ، ومائة تاريخ .

وحدثني الأزهري أن ابن الفرات خلف ثمانية عشر صندوقا مملوءا كتبا ، [ ص: 496 ] أكثرها بخطه ، ثم قال : وكتابه هو الحجة في صحة النقل ، وجودة الضبط .

ولم يزل يسمع إلى أن مات . وقال لي العتيقي : هو ثقة مأمون ، ما رأيت أحسن قراءة للحديث منه .

مات ابن الفرات في شوال سنة أربع وثمانين وثلاثمائة وقد قارب السبعين .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث