الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى وأخرى تحبونها نصر من الله وفتح قريب وبشر المؤمنين

جزء التالي صفحة
السابق

وأخرى [13] في موضع خفض [ ص: 423 ] على أنه معطوف على تجارة فهو يجوز . وأصح منه قول الفراء : إن "أخرى" في موضع رفع بمعنى ولكم أخرى يدل على ذلك ( نصر من الله وفتح قريب ) بالرفع ولم يخفضا وعلى قول الأخفش الرفع بإضمار مبتدأ ( وبشر المؤمنين ) أي بالنصر والفتح . والنصر في اللغة المعونة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث