الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ذلك بأنهم آمنوا ثم كفروا فطبع على قلوبهم

جزء التالي صفحة
السابق

ذلك [3] في موضع رفع أي ذلك الحلف والنفاق من أجل أنهم ( آمنوا ثم كفروا ) فطبع على قلوبهم ، ويجوز إدغام العين في العين ، وترك الإدغام أجود لبعد مخرج العين ( فهم لا يفقهون ) حقا من باطل ولا صوابا من خطأ لغلبة الهوى عليهم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث