الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله

جزء التالي صفحة
السابق

ويرزقه من حيث لا يحتسب [3] قال قتادة : من حيث لا يرجو ولا يأمل ( ومن يتوكل على الله فهو حسبه ) أي كافيه وأحسبني الشيء كفاني . وهذا تمام الكلام ثم قال : ( إن الله بالغ أمره ) قال مسروق : أي بالغ أمره توكل عليه أم لم يتوكل أي منفذ قضاؤه . قال هارون القارئ : في رواية عصمة يقرأ ( إن الله بالغ أمره ) وهذا على [ ص: 452 ] حذف التنوين تخفيفا ، وأجاز الفراء ( إن الله بالغ أمره ) بالرفع بفعله بالغ ، ويجوز أن يكون مبتدأ وخبره في موضع خبر "إن" ( قد جعل الله لكل شيء قدرا ) أي للطلاق والعدة منتهى ينتهي إليه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث