الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الختن

الختن

الإمام العلامة شيخ الشافعية أبو عبد الله محمد بن الحسن بن إبراهيم الإستراباذي ثم الجرجاني الشافعي ، المعروف بالختن ، كان ختن الإمام أبي بكر الإسماعيلي .

مولده في سنة إحدى عشرة وثلاثمائة .

كان رأسا في المذهب ، صاحب وجه ، مقدما في علم الأدب ، وفي القراءات ، ومعاني القرآن ، ذكيا ، مناظرا ، كبير الشأن .

سمع من : أبي نعيم عبد الملك بن عدي وطبقته بجرجان ، ومن عبد [ ص: 564 ] الله بن جعفر بن فارس ونحوه بأصبهان ، ومن أبي العباس الأصم بنيسابور ، وأكثر عن الأصم .

وكان معنيا بالحديث ، عارفا به ، شرح " التلخيص " لأبي العباس بن القاص .

خلف من الأولاد أبا بشر الفضل ، وأبا النضر عبد الله ، وأبا الحسن عبد الواسع .

تفقه به جماعة .

ومات بجرجان في يوم عرفة ، ودفن يوم النحر سنة ست وثمانين وثلاثمائة .

حدث عنه طائفة منهم الحافظ حمزة بن يوسف السهمي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث