الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى أسكنوهن من حيث سكنتم من وجدكم ولا تضاروهن

جزء التالي صفحة
السابق

أسكنوهن [6] قيل : هذا الضمير يعود على النساء جمع المدخول بهن وقيل على المطلقات أقل من ثلاث وإن المطلقات ثلاثا لا [ ص: 454 ] سكنى لهن ولا نفقة . وبذلك صح الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم رواه الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن فاطمة بنت قيس عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ويستدل على ذلك أيضا بقوله ( وإن كن أولات حمل فأنفقوا عليهن حتى يضعن حملهن ) فخص الحوامل وحدهن ، وأيضا فإنهن إذا طلقن ثلاثا فهن أجنبيات ( فإن أرضعن لكم فآتوهن أجورهن ) شرط ومجازاة ( وأتمروا بينكم بمعروف ) قال سفيان : أي ليحث بعضكم بعضا ( وإن تعاسرتم ) قال السدي أي إن قالت المطلقة لا أرضعه لم تكره قال تعالى ( فسترضع له أخرى ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث