الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى لينفق ذو سعة من سعته ومن قدر عليه رزقه

جزء التالي صفحة
السابق

لينفق ذو سعة من سعته [7]

جاءت لام الأمر مكسورة على بابها وسكنت في ( فلينفق ) لاتصالها بالفاء؛ ويجوز كسرها أيضا فأجاز الفراء ( ومن قدر عليه رزقه فلينفق مما آتاه الله ) أي على قدر ما رزقه الله من التضييق وقد روي عن ابن عباس ( فلينفق مما آتاه الله ) إن كان له ما يبيعه من متاع البيت باعه وأنفقه . ( لا يكلف الله نفسا إلا ما آتاها ) قال السدي : لا يكلف الله الفقير نفقة الغني ، وقال ابن زيد : لا يكلف الفقير أن يزكي ويصدق ( سيجعل الله بعد عسر يسرا ) أي إما في الدنيا وإما في الآخرة ليرغب المؤمنون في فعل الخير .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث