الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 330 ] سورة حم عسق

397 - مسألة :

قوله تعالى: ومن كان يريد حرث الدنيا نؤته منها وما له في الآخرة من نصيب وقال تعالى في آل عمران في بعض الصحابة: منكم من يريد الدنيا ونصيبهم في الآخرة وافر؟

جوابه:

أن المراد: من يريد الدنيا خاصة دون الآخرة؛ لعدم إيمانه بها لا مطلقا.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث