الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


عميد الجيوش

الأمير الوزير ، أبو علي ، الحسين بن أبي جعفر . كان أبوه الأمير أبو [ ص: 231 ] جعفر حاجبا لعضد الدولة .

وخدم أبو علي بهاء الدولة فاستنابه على العراق ، فقدمها في سنة 396 والفتن ثائرة بها ، فضبط العراق بأتم سياسة ، وأباد الحرامية ، وقتل عدة ، وأبطل مآتم عاشوراء ، وأمر مملوكا له بالمسير في محال بغداد وعلى يده صينية مملوءة دنانير ، ففعل ، فما تعرض له أحد لا في الليل ولا في النهار . ومات نصراني تاجر من مصر ، وخلف أموالا ، فأمر بحفظها حتى جاء الورثة من مصر ، فتسلموها .

وكان مع فرط هيبته ذا عدل وإنصاف ، ولي العراق تسع سنين سوى أشهر .

وفيه يقول الببغا :

سألت زماني : بمن أستغيث فقال : استغث بعميد الجيوش .

. . القصيدة .

توفي سنة إحدى وأربعمائة ، وولي بعده فخر الملك .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث