الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أنتم شهداء بعضكم على بعض

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 324 ] 175 - أنتم شهداء بعضكم على بعض

421 - الحديث التاسع في أن الإجماع حجة . أخبرنا أبو بكر بن إسحاق الفقيه ، أنبأ بشر بن موسى ، ثنا خلاد بن يحيى ، قال : وأخبرنا علي بن عبد العزيز ، ثنا داود بن عمرو الضبي ، قالا : ثنا نافع بن عمر الجمحي ، ثنا أمية بن صفوان ، عن أبي بكر بن أبي زهير الثقفي ، عن أبيه ، قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم بالنباه ، أو بالنباوة ، يقول : " يوشك أن تعرفوا أهل الجنة من أهل النار " أو قال : " خياركم من شراركم " ، قيل : يا رسول الله ، بماذا ؟ ، قال : " بالثناء الحسن ، والثناء السيئ ، أنتم شهداء بعضكم على بعض " .

" هذا حديث صحيح الإسناد ، وقال البخاري : أبو زهير الثقفي سمع النبي صلى الله عليه وسلم ، واسمه معاذ ، فأما أبو بكر بن أبي زهير فمن كبار التابعين ، وإسناد الحديث صحيح ، ولم يخرجاه . فقد ذكرنا تسعة أحاديث بأسانيد صحيحة يستدل بها على الحجة بالإجماع واستقصيت فيه تحريا لمذاهب الأئمة المتقدمين رضي الله عنهم " .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث