الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


القنازعي

العلامة القدوة ، أبو المطرف ، عبد الرحمن بن مروان بن عبد [ ص: 343 ] الرحمن ، الأنصاري القرطبي القنازعي . وقنازع قرية .

سمع " الموطأ " من أبي عيسى الليثي ، وسمع من القاضي محمد بن السليم ، وأبي جعفر بن عون الله .

وتلا على أبي الحسن الأنطاكي ، وأصبغ بن تمام .

وارتحل سنة 67 ، فسمع الحسن بن رشيق ، ولقي حسينك التميمي في الموسم ، وأكثر عن أبي محمد بن أبي زيد ، وأقبل على شأنه ، وتصدر للإقراء والفقه بقرطبة .

روى عنه : محمد بن عتاب ، وابن عبد البر ، وطائفة .

وكان إماما متفننا حافظا ، متألها خاشعا ، متهجدا مفسرا ، بصيرا بالفقه واللغة ، امتنع من الشورى .

وكان زاهدا ورعا قانعا باليسير ، مجاب الدعوة ، بعيد الصيت ، رأسا في القراءات ، صاحب تصانيف .

مات في رجب سنة ثلاث عشرة وأربعمائة عن اثنتين وسبعين سنة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث