الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى فوسوس لهما الشيطان

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

436- وقال: (فوسوس لهما الشيطان) والمعنى: فوسوس إليهما الشيطان. ولكن العرب توصل بهذه الحروف كلها الفعل، ومنهم من يقول: "غرضت إليه" في معنى: اشتقت إليه. وتفسيرها /: غرضت من هؤلاء إليه.

وقال: (إلا أن تكونا ملكين) يقول: (ما نهاكما إلا)كراهة: (أن تكونا) كما قال: "إياك أن تفعل" أي: كراهة أن تفعل.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث