الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى رب المشرق والمغرب لا إله إلا هو فاتخذه وكيلا

جزء التالي صفحة
السابق

رب المشرق والمغرب [9].

بالرفع، والكوفيون يقرءون ( رب المشرق والمغرب ) بالخفض، والرفع حسن؛ لأنه أول الآية، بمعنى هو رب المشرق، ويجوز أن يكون مرفوعا بالابتداء وخبره ( لا إله إلا هو ) ولو كان خبره ( فاتخذه وكيلا ) لكان النصب أولى به.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث