الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 377 ] البجاني

الشيخ الفقيه المعمر ، أبو علي ، الحسين بن عبد الله بن الحسين بن يعقوب ، الأندلسي البجاني المالكي . وبجانة : بليدة بالأندلس مستفاد مع بجاية المدينة الناصرية ، التي أنشأها الأمير الناصر بن علناس بغربي إفريقية ، وهي بلد كبيرة عامرة .

سمع أبو علي من أبي عثمان سعيد بن فحلون خاتمة أصحاب يوسف المغامي . وتوفي ابن فحلون شيخه في سنة ست وأربعين وثلاثمائة ، وكان هو آخر من رأى ابن فحلون .

روى عنه : محمد بن عبد الله الخولاني ، وقال : كان قديم الطلب ، كثير السماع ، من أهل العلم ، عمر طويلا ، واحتيج إليه ، وقارب المائة .

مولده في سنة ست وعشرين وثلاثمائة

وحدث عنه أيضا أبو عبد الله محمد بن عتاب ، وأبو عمر بن عبد البر ، وأبو بكر المصحفي ، وأبو العباس أحمد بن عمر العذري ، وآخرون . وانتهى إليه علو الإسناد بالأندلس .

مات سنة إحدى وعشرين وأربعمائة عن ست وتسعين سنة .

وفيها مات الكبار : القاضي أبو بكر الحيري وأبو سعيد بن موسى الصيرفي وسلطان الوقت محمود بن سبكتكين وأبو إبراهيم إسماعيل بن ينال المحبوبي وأبو بكر عبد الواحد بن أحمد الباطرقاني ، [ ص: 379 ] وأحمد بن محمود بن الحسين السليطي والحسن بن أحمد بن محمد بن يحيى المعاذي الأصم ، وأبو عبد الله الحسين بن إبراهيم الجمال .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث