الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوآتكم وريشا ولباس التقوى ذلك خير

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 324 ] 439 - وقال: (قد أنزلنا عليكم لباسا يواري سوآتكم وريشا ولباس التقوى ذلك خير) فرفع قوله: (ولباس التقوى) على الابتداء وجعل خبره في قوله: (ذلك خير) وقد نصب بعضهم: (لباس التقوى) وقرأ بعضهم: (وريشا) وبها نقرأ وكل حسن ومعناه واحد.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث