الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب التوجه نحو القبلة حيث كان

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

390 [ ص: 311 ] 31 - باب

التوجه نحو القبلة حيث كان

وقال أبو هريرة: قال النبي صلى الله عليه وسلم: استقبل القبلة وكبر

التالي السابق


مراده بهذا الباب: أن القبلة يجب التوجه إلى نحوها حيث كان المصلي من أقطار الأرض في حضر أو سفر، كما دل عليه قوله تعالى: ومن حيث خرجت فول وجهك شطر المسجد الحرام وحيث ما كنتم فولوا وجوهكم شطره

وحديث أبي هريرة الذي أشار إليه، هو قول النبي صلى الله عليه وسلم للمسيء في صلاته لما علمه الصلاة: " إذا قمت إلى صلاتك فاستقبل القبلة وكبر ".

وقد خرجه مسلم بهذا اللفظ.

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث