الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

سورة المجادلة

بسم الله الرحمن الرحيم

قوله تعالى : ( قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها ) الآية [ 1 ] .

788 - أخبرنا أبو سعد محمد بن عبد الرحمن الغازي ، قال : أخبرنا أبو عمرو محمد بن أحمد الحيري قال : أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى قال : أخبرنا أبو بكر بن أبي شيبة قال : حدثنا أحمد بن أبي عبيدة قال : حدثنا أبي ، عن الأعمش ، عن تميم بن سلمة ، عن عروة قال : قالت عائشة : تبارك الذي وسع سمعه كل شيء ، إني لأسمع كلام خولة بنت ثعلبة ، ويخفى علي بعضه وهي تشتكي زوجها إلى رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وهي تقول : يا رسول الله ، أبلى شبابي ، ونثرت له بطني ، حتى إذا كبر سني وانقطع ولدي ظاهر مني ، اللهم إني أشكو إليك . ، قالت : فما برحت حتى نزل جبريل عليه السلام بهذه الآيات : ( قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها وتشتكي إلى الله ) . رواه [ الحاكم ] أبو عبد الله في صحيحه عن أبي محمد المزني ، عن مطير ، عن أبي كريب ، عن محمد بن أبي عبيدة .

789 - أخبرنا أبو بكر بن الحارث قال : أخبرنا أبو الشيخ الحافظ الأصفهاني قال : حدثنا عبدان بن أحمد قال : حدثنا أحمد بن محمد بن يحيى بن سعيد قال : حدثنا [ يحيى ] بن عيسى الرملي قال : حدثنا الأعمش ، عن تميم بن سلمة ، عن عروة : عن عائشة قالت : الحمد لله الذي توسع لسمع الأصوات كلها ، لقد جاءت المجادلة فكلمت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وأنا في جانب البيت لا أدري ما تقول ، فأنزل الله تعالى : ( قد سمع الله قول التي تجادلك في زوجها ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث