الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ومن سورة الغاشية

3981 [ ص: 215 ] ومن سورة الغاشية

195 - 2\ 522 (3926) قال: حدثنا أبو العباس محمد بن يعقوب، ثنا الحسن بن علي بن عفان، ثنا أبو داود عمر بن سعد الحفري، ثنا سفيان ، عن أبي الزبير ، عن جابر رضي الله عنه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا: لا إله إلا الله، فإذا قالوها عصموا مني دماءهم، وأموالهم إلا بحقها وحسابهم على الله "، ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم: " لست عليهم بمصيطر إلا من تولى وكفر فيعذبه الله العذاب الأكبر هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه.. ا هـ. كذا قال! وقال الذهبي : على شرط مسلم .

التالي السابق


قلت: صدق الذهبي ، فإن عمر بن سعد من رجال مسلم ، ولم يرو له البخاري ، والحديث رواه مسلم (21) كتاب (الإيمان) باب ( الأمر بقتال الناس حتى يقولوا: لا إله إلا الله محمد رسول الله، ويقيموا الصلاة، ويؤتوا الزكاة ، ويؤمنوا بجميع ما جاء به النبي - صلى الله عليه وسلم -، وأن من فعل ذلك عصم نفسه وماله إلا بحقها ووكلت سريرته إلى الله تعالى، وقتال من منع الزكاة أو غيرها من حقوق الإسلام، واهتمام الإمام بشعائر الإسلام) قال: وحدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا حفص بن غياث، عن الأعمش ، عن أبي سفيان ، عن جابر . وعن أبي صالح ، عن أبي هريرة ، قالا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أمرت أن أقاتل الناس. بمثل حديث ابن المسيب ، عن أبي هريرة ، [ح] وحدثني أبو بكر بن أبي شيبة، حدثنا وكيع ، ح وحدثني محمد بن المثنى، حدثنا عبد الرحمن يعني ابن مهدي، قالا جميعا: حدثنا سفيان ، عن أبي الزبير ، عن جابر ، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا: لا إله إلا الله، فإذا قالوا: لا إله إلا الله عصموا مني دماءهم، وأموالهم إلا بحقها، وحسابهم على الله "، ثم قرأ: إنما أنت مذكر لست عليهم بمصيطر .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث