الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

باب ما جاء في كلام السباع

2181 حدثنا سفيان بن وكيع حدثنا أبي عن القاسم بن الفضل حدثنا أبو نضرة العبدي عن أبي سعيد الخدري قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم والذي نفسي بيده لا تقوم الساعة حتى تكلم السباع الإنس وحتى تكلم الرجل عذبة سوطه وشراك نعله وتخبره فخذه بما أحدث أهله من بعده قال أبو عيسى وفي الباب عن أبي هريرة وهذا حديث حسن صحيح غريب لا نعرفه إلا من حديث القاسم بن الفضل والقاسم بن الفضل ثقة مأمون عند أهل الحديث وثقه يحيى بن سعيد القطان وعبد الرحمن بن مهدي

التالي السابق


( باب ما جاء في كلام السباع ) جمع السبع وهو بضم الباء وفتحها وسكونها المفترس من الحيوان .

قوله : ( حتى تكلم السباع ) أي سباع الوحش كالأسد أو سباع الطير كالبازي ولا منع من الجمع ( الإنس ) أي جنس الإنسان من المؤمن والكافر ( وحتى يكلم الرجل ) بالنصب على المفعولية ( عذبة سوطه ) بالرفع على الفاعلية ، والعذبة بفتح العين المهملة والذال المعجمة أي طرفه على ما في القاموس وغيره ، وقال في المجمع هو قد في طرف السوط ( وشراك نعله ) بكسر الشين المعجمة أحد سيور النعل تكون على وجهها .

[ ص: 341 ] قوله : ( وفي الباب عن أبي هريرة ) لينظر من أخرجه .

قوله : ( وهذا حديث حسن صحيح ) في سنده سفيان بن وكيع وهو صدوق ، إلا أنه ابتلي بوراقه ، فأدخل عليه ما ليس من حديثه ، فنصح فلم يقبل فسقط حديثه ، قاله الحافظ ، وأخرجه الحاكم وصححه .

قوله : ( والقاسم بن الفضل ثقة إلخ ) قال في التقريب : القاسم بن الفضل بن معدان الحداني بضم المهملة والتشديد أبو المغيرة البصري ثقة من السابعة رمي بالإرجاء .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث