الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

في ثواب ذكر الله عز وجل

جزء التالي صفحة
السابق

4241 ( 50 ) في ثواب ذكر الله عز وجل .

( 1 ) حدثنا سليمان بن حيان حدثنا أبو خالد الأحمر عن يحيى بن سعيد عن أبي الزبير عن طاوس عن معاذ قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ما عمل ابن آدم عملا أنجى له من النار من ذكر الله ، قالوا : يا رسول الله ، ولا الجهاد في سبيل الله ؟ قال : ولا الجهاد في سبيل الله ، تضرب بسيفك حتى ينقطع ثم تضرب بسيفك حتى ينقطع ثم تضرب به حتى ينقطع .

[ ص: 72 ] حدثنا زيد بن حباب أخبرنا معاوية بن صالح قال : أخبرني عمرو بن قيس الكندي عن عبد الله بن بسر أن أعرابيا قال لرسول الله صلى الله عليه وسلم : يا رسول الله ، إن شرائع الإسلام قد كثرت علي فأنبئني منها بأمر أتشبث به ، قال : لا يزال لسانك رطبا بذكر الله .

( 3 ) حدثنا يزيد بن هارون عن داود عن الشعبي عن عبد الرحمن بن أبي ليلى عن أبي أيوب الأنصاري عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : من قال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد بيده الخير وهو على كل شيء قدير عشر مرات كن له كعدل عشر رقاب أو رقبة .

( 4 ) حدثنا ابن فضيل عن ليث عن طلحة عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك ، وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، كان كعتق رقبة .

( 5 ) حدثنا هشيم عن يعلى بن عطاء عن بشر بن عاصم عن عبد الله بن عمرو قال : ذكر الله بالغداة والعشي أعظم من حطم السيوف في سبيل الله ، وإعطاء المال سحا .

( 6 ) حدثنا يحيى بن واضح عن موسى بن عبيدة عن أبي عبد الله القراط عن معاذ بن جبل قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من أحب أن يرتع في رياض الجنة فليكثر ذكر الله .

( 7 ) حدثنا وكيع عن مسعر عن علقمة بن مرثد عن أبي سابط عن معاذ قال : لأن أذكر الله من غدوة حتى تطلع الشمس أحب إلي من أن أحمل على الجياد في سبيل الله من غدوة حتى تطلع الشمس .

( 8 ) حدثنا زيد بن الحباب حدثنا معاوية حدثنا عبد الرحمن بن جبير بن نفير عن أبيه عن أبي الدرداء قال : إن الذين لا تزال ألسنتهم رطبة من ذكر الله يدخلون الجنة وهم يضحكون .

[ ص: 73 ] حدثنا محمد بن بشر حدثنا مسعر عن عبد الملك بن ميسرة عن هلال بن يساف عن عمرو بن ميمون عن الربيع بن خثيم عن عبد الله قال : من قال عشر مرات : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، كن كعدل أربع رقاب ، أراه قال : من ولد إسماعيل .

( 10 ) حدثنا وكيع عن مسعر عن عبد الملك بن ميسرة عن هلال عن أم الدرداء قالت : من قال مائة مرة غدوة ومائة مرة عشية : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، لم يجئ أحد يوم القيامة بمثل ما جاء به إلا من قال مثلهن أو زاد .

( 11 ) حدثنا شريك عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب قال : قال معاذ بن جبل : لو أن رجلين يحمل أحدهما على الجياد في سبيل الله والآخر يذكر الله لكان أفضل أو أعظم أجرا الذاكر .

( 12 ) حدثنا يحيى بن آدم عن مفضل عن منصور عن مجاهد عن أبي بكر بن عبد الرحمن بن هشام عن كعب قال : قال موسى : يا رب دلني على عمل إذا عملته كان شكرا لك فيما اصطفيت إلي قال : يا موسى قل : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، قال : فكأن موسى أراد من العمل ما هو أنهد لجسمه مما أمر به ، قال : فقال له : يا موسى لو أن السماوات السبع والأرضين السبع وضعت في كفة ووضعت لا إله إلا الله في كفة لرجحت بهن .

( 13 ) حدثنا شريك عن الأعمش عن سالم قال ، قيل لأبي الدرداء : إن أبا سعد بن منبه جعل في ماله مائة محررة ، فقال : إن مائة محررة في مال رجل لكثير ، ألا أخبركم بأفضل من ذلك ، إيمان ملزوم بالليل والنهار ، ولا يزال لسانك رطبا من ذكر الله .

( 14 ) حدثنا وكيع عن مسعر عن عبد الملك بن ميسرة عن مسلم عن سويد بن جهبل قال : من قال بعد العصر : لا إله إلا الله له الحمد وهو على كل شيء قدير ، قاتلن عن قائلها إلى مثلها من الغد .

[ ص: 74 ] حدثنا محمد بن بشر عن مسعر عن عبد الملك بن ميسرة عن مسلم مولى سويد بن جهبل عن سويد قال : كان من أصحاب عمر ثم ذكر نحو حديث وكيع .

( 16 ) حدثنا محمد بن بشر حدثنا مسعر عن سعد بن إبراهيم عن أبي عبيدة قال : العبد ما ذكر الله فهو في صلاة .

( 17 ) حدثنا جرير عن منصور عن سالم عن مسروق قال : ما دام قلب الرجل يذكر فهو في صلاة ، وإن كان في السوق ، وإن يحرك به شفتيه فهو أفضل .

( 18 ) حدثنا مرحوم بن عبد العزيز عن أبي نعامة السعدي عن أبي عثمان النهدي عن أبي سعيد الخدري قال : خرج معاوية على حلقة في المسجد فقال : ما أجلسكم ؛ قالوا : جلسنا نذكر الله ونحمده على ما هدانا للإسلام ومن علينا به ، قال : آلله ما أجلسكم إلا ذاك ، قالوا : والله ما أجلسنا إلا ذاك ، فقال : أما إني لم أستحلفكم تهمة لكم وما من أحد بمنزلة من رسول الله صلى الله عليه وسلم أقل عنه حديثا مني ، وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم خرج على حلقة من أصحابه فقال : " ما أجلسكم ؟ فقالوا : جلسنا نذكر الله ونحمده على ما هدانا للإسلام ومن علينا به ؛ قال : آلله ما أجلسكم إلا ذاك ، قالوا : والله ما أجلسنا إلا ذاك ، فقال : أما إني لم أستحلفكم تهمة لكم ولكني أتاني جبريل فأخبرني أن الله يباهي بكم الملائكة " .

( 19 ) حدثنا يزيد بن هارون أخبرنا محمد بن عمرو عن محمد بن إبراهيم قال : قال عبادة بن الصامت : لأن أكون في قوم يذكرون الله من حين يصلون الغداة إلى حين تطلع الشمس أحب إلي من أن أكون على متون الخيل أجاهد في سبيل الله إلى أن تطلع الشمس ، ولأن أكون في قوم يذكرون من حين يصلون العصر حتى تغرب الشمس أحب إلي من أن أكون على متون الخيل أجاهد في سبيل الله حتى تغرب الشمس .

( 20 ) حدثنا معاذ بن معاذ عن سليمان التيمي عن أبي عثمان عن سلمان قال : لو بات رجل يعطي للقتال البيض وبات آخر يقرأ القرآن أو يذكر الله لرأيت أن ذلك أو قال : أن ذاكر الله أفضل .

( 21 ) حدثنا يزيد بن هارون عن أبي هلال عن أبي الوازع جابر الراسي عن أبي برزة قال : لو أن رجلين أقبل أحدهما من السوق في حجره دنانير يعطيها ، والآخر يذكر الله ، كان ذاكر الله أفضل .

[ ص: 75 ] حدثنا محمد بن بشر حدثنا مسعر قال حدثني ثعلبة بن عمرو عن عمرو بن سعيد عن عبد الله بن عمرو قال : لو أن رجلين أقبل أحدهما من المشرق والآخر من المغرب ، مع أحدهما ذهب لا يضع منه شيئا إلا في حق والآخر يذكر الله حتى يلتقيا في طريق كان الذي يذكر الله أفضلهما .

( 23 ) حدثنا شريك عن محمد بن عبد الرحمن عن أبي جعفر قال : ما من شيء أحب إلي من الشكر والذكر .

( 24 ) حدثنا يحيى بن آدم حدثنا عمار بن رزيق عن أبي إسحاق عن الأغر أبي مسلم عن أبي هريرة وأبي سعيد يشهدان به على النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ما جلس قوم مسلمون مجلسا يذكرون الله فيه إلا حفتهم الملائكة وتغشتهم الرحمة ، ونزلت عليهم السكينة وذكرهم الله فيمن عنده .

( 25 ) حدثنا زيد بن الحباب أخبرني مالك بن أنس قال أخبرني سمي مولى أبي بكر عن أبي صالح عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قال في يوم مائة مرة : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، كان له كعدل عشر رقاب وكتبت له مائة حسنة ومحي عنه مائة سيئة ، وكن له حرزا من الشيطان سائر يوم إلى الليل ولم يأت أحد بأفضل مما أتى به إلا من قال أكثر .

( 26 ) حدثنا عفان حدثنا أبان بن يزيد العطار حدثنا قتادة قال : حدث أبو العالية الرياحي عن حديث سهيل بن حنظلة العبشمي أنه قال : ما اجتمع قوم قط يذكرون الله إلا نادى مناد من السماء : قوموا مغفورا لكم ، قد بدلت سيئاتكم حسنات .

( 27 ) حدثنا عبيدة بن حميد عن هلال بن يساف قال : كانت امرأة من همدان تسبح وتحصيه بالحصى أو النوى فمرت على عبد الله ، فقيل له : هذه المرأة تسبح وتحصيه بالحصى أو النوى ، فدعاها فقال لها : أنت التي تسبحين وتحصين ؟ فقالت : نعم إني لأفعل ، فقال : ألا أدلك على خير من ذلك ، تقولين : الله أكبر كبيرا وسبحان الله بكرة وأصيلا .

( 28 ) حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة عن عطاء بن السائب عن الأغر أبي مسلم عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم فيما يحدث عن ربه قال : من ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ، ومن ذكرني في ملإ من الناس ذكرته في ملإ أطيب منهم وأكثر .

[ ص: 76 ] حدثنا محمد بن فضيل عن عاصم عن أبي عثمان عن سلمان قال : إذا كان العبد يحمد الله في السراء ويحمده في الرخاء فأصابه ضر فدعا الله قالت الملائكة : صوت معروف من امرئ ضعيف فيشفعون له ، فإذا كان العبد لا يذكر الله في السراء ولا يحمده في الرخاء فأصابه ضر فدعا الله قالت الملائكة : صوت منكر .

( 30 ) حدثنا يزيد بن هارون عن الأصبغ بن زيد عن ثور عن خالد بن معدان قال : إن الله يتصدق كل يوم بصدقة فما تصدق على عبده بشيء أفضل من ذكره .

( 31 ) حدثنا حسين بن علي عن زائدة عن زر عن عبد الله قال : من قال في يومه : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير كن له عدل أربع رقاب يعتقهن من ولد إسماعيل .

( 32 ) حدثنا حسين بن علي عن زائدة عن منصور عن طلحة عن عبد الرحمن بن عوسجة عن البراء بن عازب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من قال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد ، وهو على كل شيء قدير ، عشر مرات كن له كعدل نسمة .

( 33 ) حدثنا محمد بن عبيد حدثنا إسماعيل عن أبي بكر بن حفص عن أبي دعامة رجل من الأنصار عن أبي الدرداء قال : من قال في اليوم مائة مرة : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير ، لم يجئ أحد من أهل الدنيا بأفضل مما جاء به إلا إنسان يزيد عليه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث