الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة ولي على مال يتامى وهو قاصر

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

وسئل رحمه الله عمن ولي على مال يتامى .

وهو قاصر فما الحكم في ولايته
؟ وأجرته ؟ .

التالي السابق


فأجاب : لا يجوز أن يولى على مال اليتامى إلا من كان قويا خبيرا بما ولي عليه أمينا عليه .

[ ص: 45 ] والواجب إذا لم يكن الولي بهذه الصفة أن يستبدل به من يصلح ولا يستحق الأجرة المسماة لكن إذا عمل اليتامى عملا يستحق أجرة مثله [ كان ] كالعمل في سائر العقود الفاسدة .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث