الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 353 ] سورة المجادلة

432 - مسألة :

قوله تعالى: وتلك حدود الله وللكافرين عذاب أليم وقال تعالى بعده: وللكافرين عذاب مهين ؟

جوابه:

لما قابل في الأولى الإيمان بالكفر في قوله تعالى: ذلك لتؤمنوا بالله ورسوله قال: عذاب مهين وكل عذاب مؤلم مهين، ولما قال تعالى في الثانية: (كبتوا) والكبت هو: الإذلال والإهانة - ناسب ختمه بـ (عذاب مهين).

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث