الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

سورة التغابن

بسم الله الرحمن الرحيم

قوله تعالى : ( ياأيها الذين آمنوا إن من أزواجكم وأولادكم عدوا لكم ) الآية [ 14 ] .

822 - قال ابن عباس : كان الرجل يسلم فإذا أراد أن يهاجر منعه أهله وولده وقالوا : ننشدك الله أن تذهب فتدع أهلك وعشيرتك وتصير إلى المدينة بلا أهل ولا مال ، فمنهم من يرق لهم ويقيم ولا يهاجر ، فأنزل الله هذه الآية .

822 م - أخبرنا أحمد بن عبد الله [ بن أحمد ] الشيباني ، حدثنا أبو الفضل أحمد بن إسماعيل بن يحيى بن حازم ، حدثنا عمر بن محمد بن بجير ، حدثنا محمد بن عمر المقدمي ، حدثنا أشعث بن عبد الله ، حدثنا شعبة ، عن إسماعيل بن أبي خالد قال : كان الرجل يسلم فيلومه أهله وبنوه ، فنزلت هذه الآية : ( إن من أزواجكم وأولادكم عدوا لكم فاحذروهم ) .

823 - قال عكرمة عن ابن عباس : هؤلاء الذين منعهم أهلهم عن الهجرة ، لما هاجروا ورأوا الناس قد فقهوا في الدين هموا أن يعاقبوا أهليهم الذين منعوهم ، فأنزل الله تعالى : ( وإن تعفوا وتصفحوا وتغفروا فإن الله غفور رحيم ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث