الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فيما يكتب للرجل من التضعيف إذا أراد الصلاة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

430 ( 196 ) فيما يكتب للرجل من التضعيف إذا أراد الصلاة

( 1 ) حدثنا أبو بكر قال ثنا إسماعيل بن علية عن كثير بن شنظير عن عطاء عن أبي هريرة قال : إذا انتهى الرجل إلى القوم وهم قعود في آخر صلاتهم فقد دخل في التضعيف وإذا انتهى إليهم وقد سلم الإمام ولم يتفرقوا فقد دخل في التضعيف وقال عطاء كان يقال : إذا خرج من بيته وهو ينويهم فأدركهم أو لم يدركهم فقد دخل في التضعيف .

( 2 ) حدثنا شريك عن عامر بن شقيق عن أبي وائل قال : قال عبد الله من أدرك التشهد فقد أدرك الصلاة .

( 3 ) حدثنا غندر عن شعبة عن سعد بن إبراهيم عن أبي سلمة قال : من خرج من بيته قبل أن يسلم الإمام فقد أدرك ( الصلاة ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث