الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ما يدعى به للميت بعدما يدفن

جزء التالي صفحة
السابق

4333 ( 148 ) ما يدعى به للميت بعدما يدفن

( 1 ) حدثنا إسماعيل بن علية عن عبيد الله بن أبي بكر قال : كان أنس بن مالك إذا سوى على الميت قبره قام عليه ثم قال : اللهم عبدك رد عليك فارأف به وارحمه ، اللهم جاف الأرض عن جنبيه وافتح أبواب السماء لروحه وتقبله منك بقبول حسن ، اللهم إن كان محسنا فضاعف له في إحسانه ، وإن كان مسيئا فتجاوز عن سيئاته .

( 2 ) حدثنا عباد بن العوام عن حجاج عن عمير بن سعيد أن عليا كبر على يزيد بن المكفف أربعا ثم قام على القبر فقال : اللهم عبدك وابن عبدك نزل بك اليوم ، وأنت خير منزول به ، اللهم وسع له مدخله واغفر له ذنبه ؛ فإنا لا نعلم إلا خيرا وأنت أعلم به .

( 3 ) حدثنا ابن نمير عن ابن جريج عن ابن أبي مليكة قال : لما فرغ من قبر عبد الله بن السائب قام ابن عباس على القبر فوقف عليه ثم دعا ثم انصرف .

( 4 ) حدثنا ابن علية قال : رأيت أيوب يقوم على القبر فيدعو للميت ، وربما رأيته يدعو له وهو في القبر قبل أن يخرج .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث