الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من كره أن يتأكل بالقرآن

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4380 ( 15 ) من كره أن يتأكل بالقرآن .

( 1 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن واقد عن زاذان قال : من قرأ القرآن ليتأكل به الناس لقي الله وليس على وجهه مزعة لحم .

( 2 ) حدثنا وكيع عن يزيد بن إبراهيم عن الحسن قال : قال عمر : اقرءوا القرآن وسلوا الله به قبل أن يقرأ قوم يسألون الناس به .

( 3 ) حدثنا إسماعيل بن علية عن الجريري عن أبي نضرة عن أبي فراس قال : قال عمر : قد أتى علي زمان وأنا أحسب من قرأ القرآن يريد به وجه الله ؛ فقد خيل لي الآن بأخرة أني أرى قوما قد قرءوه يريدون به الناس ، فأريدوا الله بقراءتكم وأريدوا الله بأعمالكم .

( 4 ) حدثنا الزبيري محمد بن عبد الله عن سفيان عن الأعمش عن خيثمة عن الحسن عن عمران بن حصين قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : من قرأ القرآن فليسأل الله به فإنه سيجيء قوم يقرءون القرآن يسألون الناس به .

( 5 ) حدثنا حسين بن علي عن زائدة عن هشام عن الحسن قال : قال عمر : اقرءوا القرآن واطلبوا به ما عنده قبل أن يقرأه أقوام يطلبون به ما عند الناس .

[ ص: 164 ] حدثنا وكيع عن سفيان عن محمد بن المنكدر قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : اقرءوا القرآن وسلوا الله به فإنه سيقرؤه أقوام يقيمونه إقامة القدح يتعجلونه ، ولا يتأجلونه .

( 7 ) حدثنا محمد بن بشر قال : حدثنا عبد الله بن الوليد قال : أخبرني عمر بن أيوب قال : أخبرني أبو إياس معاوية بن قرة قال : كنت نازلا على عمرو بن النعمان بن مقرن ، فلما حضر رمضان جاءه رجل بألفي درهم من قبل مصعب بن الزبير فقال : إن الأمير يقرئك السلام ، ويقول : إنا لن ندع قارئا شريفا إلا وقد وصل إليه منا معروف ، فاستعن بهذين على نفقة شهرك هذا ، فقال عمرو : اقرأ على الأمير السلام وقل له : والله ما قرأنا القرآن نريد به الدنيا ، ورد عليه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث