الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل إذا سمع الأذان من ثقة عالم بالوقت

جزء التالي صفحة
السابق

( 532 ) فصل : وإذا سمع الأذان من ثقة عالم بالوقت ، فله تقليده ; لأن الظاهر أنه لا يؤذن إلا بعد دخول الوقت ، فجرى مجرى خبره ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم { المؤذن مؤتمن } رواه أبو داود ولولا أنه يقلد ويرجع إليه ما كان مؤتمنا ، وجاء عنه عليه السلام أنه قال : { خصلتان معلقتان في أعناق المؤذنين للمسلمين صلاتهم وصيامهم } رواه ابن ماجه . ولأن الآذان مشروع للإعلام بالوقت فلو لم يجز تقليد المؤذن لم تحصل الحكمة التي شرع الآذان من أجلها ، ولم يزل الناس يجتمعون في مساجدهم وجوامعهم في أوقات الصلاة ، فإذا سمعوا الآذان قاموا إلى الصلاة ، وبنوا على أذان المؤذن من غير اجتهاد في الوقت ، ولا مشاهدة ما يعرفونه من غير نكير ، فكان إجماعا .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث