الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التعشير في المصحف

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

4419 ( 56 ) التعشير في المصحف

( 1 ) حدثنا أبو بكر بن عياش عن أبي حصين عن يحيى عن مسروق عن عبد الله أنه كره التعشير في المصحف .

( 2 ) حدثنا أبو خالد الأحمر عن حجاج عن عطاء أنه كان يكره التعشير في المصحف وأن يكتب فيه شيء من غيره .

( 3 ) حدثنا أبو خالد عن حجاج عن حماد عن إبراهيم مثله .

( 4 ) حدثنا المحاربي عن ليث عن مجاهد أنه كان يكره أن يكتب تعشير أو تفصيل ، ويقول : سورة البقرة ، ويقول : السورة التي تذكر فيها البقرة .

( 5 ) حدثنا وكيع قال حدثنا سفيان عن ليث عن مجاهد أنه كره التعشير في المصحف .

( 6 ) حدثنا عبدة عن الزبرقان قال : قلت : لأبي رزين : إن عندي مصحفا أريد أن أختمه بالذهب ، وأكتب عند أول سورة " آية كذا وكذا " قال أبو رزين : لا يزيدن فيه شيئا من أمر الدنيا قل ولا كثر .

( 7 ) حدثنا يزيد بن هارون عن هشام عن محمد أنه كان يكره الفواتح والعواشر التي فيها قاف وكاف .

( 8 ) حدثنا وكيع عن سفيان عن مغيرة عن إبراهيم أنه كره النقطة وخاتمة سورة كذا وكذا .

( 9 ) حدثنا أبو خالد عن حجاج عن شيخ عن عبد الله أنه رأى خطأ في المصحف فحكه وقال لا تخلطوا فيه غيره .

[ ص: 199 ] حدثنا أبو معاوية عن حجاج عن عطاء أنه كان يكره التعشير في المصحف ، وأن يكتب فيه شيء من غيره .

( 11 ) حدثنا عفان قال حدثنا حماد بن زيد عن شعيب بن الحبحاب أن أبا العالية كان يكره العواشر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث