الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

قوله تعالى يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

وقوله - عز وجل - : يا أيها الذين آمنوا لا تأكلوا أموالكم بينكم بالباطل ؛ فحرم الله - جل وعز - المال؛ إلا أن يوجد على السبل التي ذكر من الفرائض في المواريث؛ والمهور؛ والتسري؛ والبيع؛ والصدقات التي ذكر وجوهها؛ إلا أن تكون تجارة ؛ المعنى : إلا أن تكون الأموال تجارة؛ ومن قرأ : " إلا أن تكون تجارة " ؛ فمعناه : إلا أن تقع تجارة؛ عن تراض منكم ولا تقتلوا أنفسكم ؛ فأعلم أن التجارة تصح برضا البيع؛ والمشتري ؛

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث