الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ذكر الإباحة للإمام تخويف رعيته بما ليس في خلده إمضاؤه

جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 404 ] ذكر الإباحة للإمام تخويف رعيته بما ليس في خلده إمضاؤه .

4540 - أخبرنا أحمد بن علي بن المثنى قال : حدثنا الحسن بن حماد الحضرمي قال : حدثنا يحيى بن سعيد الأموي عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن عمرو بن العاص ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعثه في ذات السلاسل ، فسأله أصحابه أن يوقدوا نارا ، فمنعهم ، فكلموا أبا بكر ، فكلمه في ذلك ، فقال : لا يوقد أحد منهم نارا إلا قذفته فيها ، قال : فلقوا العدو فهزموهم ، فأرادوا أن يتبعوهم ، فمنعهم ، فلما انصرف ذلك الجيش ذكروا للنبي صلى الله عليه وسلم ، وشكوه إليه ، فقال : يا رسول الله ، إني كرهت أن آذن لهم أن يوقدوا نارا فيرى عدوهم قلتهم ، وكرهت أن يتبعوهم فيكون لهم مدد فيعطفوا عليهم ، فحمد رسول الله صلى الله عليه وسلم أمره ، فقال : يا رسول الله ، من أحب الناس إليك ؟ قال : لم ؟ قال : لأحب من تحب ، قال : عائشة ، قال : من الرجال ؟ قال : أبو بكر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث