الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الغدوة والروحة في سبيل الله ، وقاب قوس أحدكم من الجنة

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

2639 [ ص: 353 ] 5 - باب: الغدوة والروحة في سبيل الله ، وقاب قوس أحدكم من الجنة

2792 - حدثنا معلى بن أسد ، حدثنا وهيب ، حدثنا حميد عن أنس بن مالك -رضي الله عنه - عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال : " لغدوة في سبيل الله أو روحة خير من الدنيا وما فيها " . [2796 ، 6568 - مسلم: 1880 - فتح: 6 \ 13]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث