الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

رجل مات وترك خاله وابنة أخيه أو ابنة أخيه

جزء التالي صفحة
السابق

4568 ( 21 ) رجل مات وترك خاله وابنة أخيه أو ابنة أخيه

( 1 ) حدثنا وكيع قال ثنا زكريا عن عامر قال : سئل مسروق عن رجل مات وليس له وارث إلا خاله وابنة أخيه ، قال : للخال نصيب أخيه ولابنة الأخ نصيب أبيها .

( 2 ) حدثنا ابن إدريس عن محمد بن إسحاق عن محمد بن يحيى بن حيان عن عمه واسع بن حبان قال : هلك ابن دحداحة وكان ذا رأي فيهم ، فدعا رسول الله صلى الله عليه وسلم عاصم بن عدي فقال : هل كان له فيكم نسب ، قال : لا ، قال : فأعطى رسول الله صلى الله عليه وسلم ميراثه ابن أخته أبا لبابة بن عبد المنذر .

( 3 ) حدثنا يحيى بن آدم عن وهيب عن ابن طاوس عن أبيه عن ابن عباس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ألحقوا الفرائض بأهلها ؛ فما بقي فهو لأولى رجل ذكر [ ص: 339 ]

( 4 ) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن رجل من أهل المدينة عن محمد بن يحيى بن حبان عن عمه واسع بن حبان قال : كان ثابت ابن الدحداحة رجلا أتيا يعني طارئا ، وكان في بني أنيف أو في بني العجلان فمات ولم يدع وارثا إلا ابن أخته أبا لبابة بن عبد المنذر ، فأعطاه النبي صلى الله عليه وسلم ميراثه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث