الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 551 ] ابن العجوز

شيخ المالكية أبو عبد الله ، محمد بن عبد الرحمن بن عبد الرحيم بن أحمد بن العجوز الكتامي ، عالم سبتة ، وابن عالمها العلامة أبي القاسم الذي توفي سنة تسع وأربعين وأربعمائة .

لقي أبا إسحاق التونسي بالقيروان ، وعليه وعلى ابن البريا كانت العمدة في الفتوى ، وكانت بينهما إحن ، فجرت محنة للفظة قالها أبو عبد الله ، قرأ الخطيب : ( وأعدوا لهم ما استطعتم من عدة ) بدل : ( قوة ) فقال : الوزن واحد . فكفروه ، وأفتوا باستتابته ، وسجن ، ثم أخرج ، فارتحل إلى فاس ، فعظمه ابن تاشفين ، وولاه قضاء فاس . تفقه عليه عدة .

ومات سنة أربع وسبعين وأربعمائة .

وهو والد العلامة عبد الرحمن وعبد الله وعبد الرحيم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث