الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الغصب

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

[ ص: 317 ] باب الغصب سئل شيخ الإسلام رحمه الله عمن غصب زرع رجل وحصده . هل يباح للفقراء اللقاط المتساقط ؟

التالي السابق


فأجاب : نعم يباح اللقاط كما كان يباح لو حصدها المالك كما يباح رعي الكلإ في الأرض المغصوبة نص الإمام أحمد على هذه المسألة الثانية ; وذلك لأن ما يباح من الكلإ واللقاط لا يختلف بالغصب وعدمه ولا يمنعه حق المالك .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث