الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

2678 [ ص: 465 ] 32 - باب: الصبر عند القتال

2833 - حدثني عبد الله بن محمد ، حدثنا معاوية بن عمرو ، حدثنا أبو إسحاق ، عن موسى بن عقبة ، عن سالم أبي النضر ، أن عبد الله بن أبي أوفى كتب ، فقرأته أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : " إذا لقيتموهم فاصبروا " . [انظر : 2818 - مسلم: 1742 - فتح: 6 \ 45]

التالي السابق


ذكر فيه حديث سالم أبي النضر ، أن عبد الله بن أبي أوفى كتب ، فقرأته أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : "إذا لقيتموهم فاصبروا " .

هذا الحديث بعض من حديثه المذكور في باب الجنة تحت بارقة السيوف ، ولا شك أن الصبر سبب لكل خير ، وقد نص الله تعالى عليه في غير موضع من كتابه ، فأمر بالصبر عند اللقاء رجاء بركته ، ولئلا يأنس بالكسل والفشل اللذين هما آفة الحرمان دنيا وأخرى ، والصبر على مطلوبات الدنيا والآخرة ; ضمان لإدراكها .

وقوله : ("فاصبروا " ) معناه الحض والندب ; لأن الذي فرض الله على المسلمين عند اللقاء إنما هو عند المثلين فما كان أكثر فإنما هو ندب وحض .

تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث