الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 338 ] أبو يزيد المديني عن عكرمة

373 - أخبرنا أبو جعفر محمد بن أحمد الأصبهاني - بها - وفاطمة بنت سعد الخير - بالقاهرة - أن فاطمة بنت عبد الله أخبرتهم ، أبنا محمد بن ريذة ، أبنا سليمان بن أحمد الطبراني ، ثنا العباس بن الفضل الأسفاطي ، ثنا أبو عون الزيادي ، ثنا أبو عزة الدباغ ، عن أبي يزيد المديني ، عن عكرمة ، عن ابن عباس - رضي الله عنهما - أن رجلا من الأنصار كان له فحلان ، فاغتلما ، فأدخلهما حائطا ، فشد عليهما الباب ، ثم جاء إلى النبي - صلى الله عليه وسلم - فأراد أن يدعو له ، والنبي - صلى الله عليه وسلم - قاعد معه [ ص: 339 ] نفر من الأنصار ، فقال : يا نبي الله ، إني جئت في حاجة ، وإن فحلين لي اغتلما ، وإني أدخلتهما حائطا ، وشددت عليهما الباب ، فأحب أن تدعو لي أن يسخرهما الله لي ، فقال لأصحابه : قوموا معنا ، فذهب حتى أتى الباب ، فقال : افتح ، فأشفق الرجل على النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : افتح ، ففتح الباب ، فإذا أحد الفحلين قريب من الباب ، فلما رأى النبي - صلى الله عليه وسلم - سجد له ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " ائتني بشيء أشد به رأسه وأمكنك منه " فجاء بخطام فشد رأسه وأمكنه منه ، ثم مشى إلى أقصى الحائط إلى الفحل الآخر ، فلما رآه وقع له ساجدا ، فقال للرجل : " ائتني بشيء أشد رأسه " فشد رأسه وأمكنه منه ، فقال : " اذهب فإنهما لا يعصيانك " فلما رأى أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - ذاك ، قال : قالوا : يا رسول الله ، هذان فحلان لا يعقلان سجدا لك ، أفلا نسجد لك . قال : لا آمر أحدا أن يسجد لأحد ، ولو أمرت أحدا أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها .

أبو عزة اسمه : الحكم بن طهمان البصري ، وأبو عون الزيادي : محمد بن عون البصري مولى لآل زياد ابن أبي سفيان .

أما أبو عزة وثقه يحيى بن معين وأبو زرعة الرازي ، وأبو عون وثقه أبو زرعة أيضا ، وليس هذا محمد بن عون الخراساني .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث