الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الولاء من قال هو للكبر يقول الأقرب من الميت

جزء التالي صفحة
السابق

4648 ( 106 ) في الولاء من قال : هو للكبر يقول : الأقرب من الميت

( 1 ) حدثنا ابن فضيل عن مغيرة عن إبراهيم أن عليا وعبد الله وزيدا قالوا : الولاء للكبر .

( 2 ) حدثنا وكيع قال حدثنا سفيان عن منصور عن إبراهيم عن عمر وعبد الله وزيد قالوا : الولاء للكبر .

( 3 ) حدثنا ابن إدريس عن الشيباني عن الشعبي عن شريح أنه قضى فيه كما يقضي في المال ، قال : وكان علي وزيد يجعلانه للكبر .

( 4 ) حدثنا وكيع قال ثنا مسعر وسفيان عن عمران بن مسلم بن رياح الثقفي عن عبد الله بن معقل عن علي قال : الولاء شعبة من الرق ، فمن أحرز الميراث أحرز الولاء [ ص: 398 ]

( 5 ) حدثنا وكيع عن مسعر عن ابن رياح عن سالم بن عبد الله قال : الولاء للكبر .

( 6 ) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن ليث عن طاوس قال : الولاء للكبر .

( 7 ) حدثنا وكيع قال ثنا سفيان عن عمران بن مسلم عن أبي مالك الغفاري قال : المعتق الأول فإنكم من يرثه فله ولاء مولاه .

( 8 ) حدثنا هشيم عن يونس عن ابن سيرين قال : إذا مات مولى القوم نظر إلى أقرب الناس منه فجعل له ميراثه .

( 9 ) حدثنا وكيع عن أبي عاصم عن الشعبي قال : كان شريح يجري الولاء مجرى المال ، قال الشعبي : وأهل المدينة يقولون : الولاء للكبر .

( 10 ) حدثنا وكيع قال ثنا مسعر عن أبي عون أن شريحا قضى في الأشعث أن الولاء بين العم وبين الأخ .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث