الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب

ابن الفارسي

الإمام المحدث ، المتقن العالم الصدوق أبو عبد الله إسماعيل بن عبد الغافر بن محمد بن عبد الغافر بن أحمد الفارسي ، ثم النيسابوري ، ولد الشيخ أبي الحسين ، وزوج ابنة الأستاذ القشيري .

أكثر عن أبيه ، وأبي حسان المزكي ، وعبد الرحمن بن حمدان النصروي ، وأحمد بن محمد بن الحارث النحوي ، ومحمد بن عبد العزيز النيلي ، وأبي حفص بن مسرور ، فمن بعدهم .

[ ص: 263 ] وارتحل سنة ثلاث وخمسين ، وطوف أعواما في فارس ، وخوزستان ، وكتب بخطه نحوا من ألف جزء ، وسمع ببغداد أبا محمد الجوهري ، وطبقته .

حدث عنه : ولده الحافظ عبد الغافر ، وبنته أم سلمة ، وعمر بن أحمد الصفار ، وأبو بكر التفتازاني ، وعبد الله بن الفراوي ، وعبد الخالق بن زاهر ، وأبو شجاع البسطامي ، وعدة .

قال السمعاني : كان فاضلا عالما ، لم يفتر من السماع والتحصيل .

قلت : توفي في ذي القعدة سنة أربع وخمسمائة وله نيف وثمانون سنة .

وفيها مات شيخ الشافعية أبو الحسن علي بن محمد إلكيا الهراسي ، وعبد المنعم بن الغمر الكلابي ، وأبو يعلى حمزة بن محمد الزينبي أخو طراد ، وأبو بكر محمد بن أحمد بن محمد البلدي النسفي ، ومقرئ مصر أبو الحسين الخشاب .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث