الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يرخص للمصلي في أن يلحظ ولا يلتفت

بحث في نص الكتاب معلومات عن الكتاب
جزء التالي صفحة
السابق

485 ( 257 ) من كان يرخص في أن يلحظ ولا يلتفت

( 1 ) حدثنا وكيع عن عبد الله بن سعيد عن رجل من أصحاب عكرمة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يلحظ في الصلاة من غير أن يثني عنقه .

( 2 ) حدثنا سهل بن يوسف عن التيمي عن عكرمة أنه كان يفعله .

( 3 ) حدثنا هشيم قال بعض أصحابنا أخبرني عن الزهري عن سعيد بن المسيب قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يلحظ في الصلاة ولا يلتفت .

( 4 ) حدثنا وكيع عن هشيم عن مغيرة عن إبراهيم قال كان يقول إذا دخل على الإمام السهو فلم يدر ما هو فليلمح إلى من هو خلفه .

( 5 ) حدثنا هشيم قال أخبرنا خالد عن أنس بن سيرين قال رأيت أنس بن مالك يتشرف إلى الشيء ينظر إليه في الصلاة .

( 6 ) حدثنا أبو بكر قال حدثنا أبو خالد الأحمر عن حميد عن معاوية بن قرة قال قيل لابن عمران بن الزبير إذا قام إلى الصلاة لم يلتفت ولم يتحرك قال : لكنا نلتفت ونتحرك .

( 7 ) حدثنا جرير عن مغيرة عن إبراهيم قال : إذا سها الإمام فلم يدر كم صلى نظر ما يصنع من خلفه .

( 8 ) حدثنا وكيع عن الوليد بن عبد الله بن جميع قال رأيت إبراهيم يلحظ يمينا وشمالا [ ص: 494 ]

( 9 ) حدثنا وكيع عن فطر قال رأيت ابن مغفل يفعله .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث